جامعة أسوان الأولي مصريا وعربيا من خلال تصنيف Times العالمي ل2021

صرح الأستاذ الدكتور/ أحمد غلاب محمد -رئيس جامعة أسوان أن جامعة أسوان تعد الأولي علي مستوي الجامعات المصرية ,والجامعات العربية وذلك من خلال التصنيف الدولي Times  لعام (2021) لأكثر الدول العربية التي تمتلك جامعات ولأفضل جامعات العالم لعام (2021 ),والمشاركة في التصنيف.
حيث تأتي في المرتبة الأولي مصر من حيث الجامعات المشاركة  بواقع (19) جامعة وفي المقدمة تأتي جامعة أسوان الأولي ,وترتيبها في  التصنيف العالمي (401).
ثم تليها المملكة العربية السعودية في المركز (2) حيث تمتلك (7) جامعات سعودية وتأتي جامعة الملك عبدالعزيز في تصنيف Times وترتيبها العالمي  (201).
وتأتي الجرائر في المركز (3 ) حيث تمتلك (7)جامعات وتأتي جامعة سطيف الأولي علي الجامعات الجزائرية  وترتيبها العالمي (501).
وتأتي  تونس في المركز (4)  حيث تمتلك (5) جامعات والجامعة الأولي جامعة تونس المنار وترتيبها العالمي (1001).
وتأتي  لبنان في المركز(5) حيت تمتلك (3) جامعات والجامعة الأولي الجامعة الأمريكية في بيروت وترتيبها العالمي (301).
وتأتي الإمارات في المركز (6 ) حيث تمتلك (3) جامعات ,والجامعة الأولي جامعة خليفة وترتيبها العالمي (351).
وتأتي الأردن في المركز (6) حيث تمتلك جامعتان والجامعة الأولي جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية وترتيبها العالمي (401).
وتأتي  العراق في المركز (8)  حيث  تمتلك جامعتان والجامعة الأولي جامعة بغداد ترتيبها العالمي (1001).
وتأتي المغرب في المركز (9) حيث تمتلك جامعتان والجامعة الأولي جامعة القاضي عياض وترتيبها العالمي (1001).
وتاتي دولة قطر  في المركز (10) حيث تمتلك جامعة وحيدة والجامعة الأولي جامعة قطر وترتيبها العالمي (301).
وتأتي  عمان في المركز (11) حيث تمتلك جامعة وحيدة والجامعة الأولي جامعة السلطان قابوس وترتيبها (801).
وتأتي الكويت في المركز (12) حيث تمتلك جامعة وحيدة في التصنيف والجامعة الأولي جامعة الكويت وترتيبها العالمي (1001).
وأضاف “غلاب” أنه من خلال واقع التصنيف الدولي لTimes العالمي (2021) تعد جامعة أسوان الأولي علي الجامعات المصرية والأولي أيضأ علي الجامعات العربية ويعد هذا إنجاز طيب حققته جامعة أسوان رغم حداثة عمرها منذ استقلالها عام (2012)  عن جامعة جنوب الوادي وأصبحت جامعة أسوان الوليدة,وذلك من خلال معاييرأكاديمية عديدة تم معايرتها في هذا التصنيف العالمي.

Comments are closed.